المحاور القرآنية الثمانية

[mhc_section admin_label=”section”][mhc_row admin_label=”row”][mhc_column type=”1_3″][mhc_pie_chart admin_label=”دائرة بيانية” type=”Doughnut” background_layout=”light”]

[mhc_pie_chart_legend percent=”50″ color=”#24f209″] الله [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”10″ color=”#76a306″] كتابه [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”10″ color=”#895158″] لقاؤه [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”10″ color=”#bad655″] غيبه [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”5″ color=”#e07772″] رسله [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”5″ color=”#ba847c”] الإنسان [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”5″ color=”#d60823″] الشيطان [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”5″ color=”#e0ba67″] الخلق [/mhc_pie_chart_legend]

[/mhc_pie_chart][/mhc_column][mhc_column type=”1_3″][mhc_image admin_label=”صورة” src=”http://alilmbillah.com/wp-content/uploads/2021/01/WhatsApp-Image-2021-01-27-at-9.40.58-PM.jpeg” show_in_lightbox=”off” url_new_window=”off” animation=”right” hoverfx=”none” sticky=”off” image_mask=”off” border_radius=”0″ align=”right” force_center_on_mobile=”on”]

 

[/mhc_image][/mhc_column][mhc_column type=”1_3″][mhc_pie_chart admin_label=”دائرة بيانية فطيرة” type=”Pie” background_layout=”light”]

[mhc_pie_chart_legend percent=”50″ color=”#24f209″] الله [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”10″ color=”#76a306″] كتابه [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”10″ color=”#895158″] لقاؤه [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”10″ color=”#bad655″] غيبه [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”5″ color=”#e07772″] رسله [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”5″ color=”#ba847c”] الإنسان [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”5″ color=”#d60823″] الشيطان [/mhc_pie_chart_legend][mhc_pie_chart_legend percent=”5″ color=”#e0ba67″] الخلق [/mhc_pie_chart_legend]

[/mhc_pie_chart][/mhc_column][/mhc_row][mhc_row admin_label=”row”][mhc_column type=”4_4″][mhc_text admin_label=”نص” background_layout=”light” text_orientation=”right”]

الموضوعات القرآنية كبيرة جدا ويمكن أن تبدأ بأكثر من ألف وستمائة موضوع وذلك حسب جذور المفردات القرآنية, وكل مفردة تحمل معنى  أو أكثر وكل معنى من معاني المفردة يمكن أن يكون موضوعا يتكلم عنه بصفحة أو أكثر

ولا شك أن هذه الموضوعات تتفاضل فيما بينها كما في الحديث (الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها شهادة أن لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق) إذا هناك أعلى وهناك أدنى, وهذا يعنى أن نرتب موضوعات الدين وموضوعات القرآن وموضوعات الإسلام حسب الأعظم والأهم عند الله وفي حياتنا

[/mhc_text][mhc_text admin_label=”المحاور” background_layout=”light” text_orientation=”right”]

المحاور القرآنية الثمانية 

الله – كتابه – لقاؤه – غيبه – رسله   

الإنسان – الشيطان – الخلق

الموضوعات القرآنية كبيرة جدا ويمكن أن تبدأ بأكثر من ألف وستمائة موضوع وذلك حسب جذور المفردات القرآنية, وكل مفردة تحمل معنى  أو أكثر وكل معنى من معاني المفردة يمكن أن يكون موضوعا يتكلم عنه بصفحة أو أكثر ولا شك أن هذه الموضوعات تتفاضل فيما بينها كما في الحديث (الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها شهادة أن لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق) إذا هناك أعلى وهناك أدنى, وهذا يعنى أن نرتب موضوعات الدين وموضوعات القرآن وموضوعات الإسلام حسب الأعظم والأهم عند الله وفي حياتنا

[/mhc_text][mhc_text admin_label=”نص” background_layout=”light” text_orientation=”right”]

والإنسان إما تبع لله الأعلى أو تبع للشيطان الأدنى وقضية وجوده الجوهرية, أن يفي بعهد الله له بأن لا يطيع الشيطان وأن يطيع الله (ألم أعهد إليكم يابني آدم ألا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين, وأن اعبدوني هذا صراط مستقيم) أي أن لا تسمعوا كلامه وأمره, واسمعوا كلامي وأمري, ولو كانت العبادة هنا بمفهوم العبادات كالصلاة والسجود لما وجدنا إنسانا في عصرنا يعبد الشيطان.

 

   الفاعل الأول      

والفاعلان الأساسيان في الأرض

الله

الإنسان    الشيطان

هم الفاعلون الأساسيون في الأرض

والإنسان إما تبع لله الأعلى أو تبع للشيطان الأدنى وقضية وجوده الجوهرية, أن يفي بعهد الله له بأن لا يطيع الشيطان وأن يطيع الله (ألم أعهد إليكم يابني آدم ألا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين, وأن اعبدوني هذا صراط مستقيم) أي أن لا تسمعوا كلامه وأمره, واسمعوا كلامي وأمري, ولو كانت العبادة هنا بمفهوم العبادات كالصلاة

والسجود لما وجدنا إنسانا في عصرنا يعبد الشيطان. إذا لديك معلومات أو مواد إضافية راسلنا من هنا

 

 

[/mhc_text][/mhc_column][/mhc_row][/mhc_section]